الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في كراهية الرفعة في الأمور

باب في كراهية الرفعة في الأمور

4802 حدثنا موسى بن إسمعيل حدثنا حماد عن ثابت عن أنس قال كانت العضباء لا تسبق فجاء أعرابي على قعود له فسابقها فسبقها الأعرابي فكأن ذلك شق على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال حق على الله عز وجل أن لا يرفع شيئا من الدنيا إلا وضعه [ ص: 254 ] حدثنا النفيلي حدثنا زهير حدثنا حميد عن أنس بهذه القصة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن حقا على الله عز وجل أن لا يرتفع شيء من الدنيا إلا وضعه

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح