الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر البيان بأن الله جل وعلا إنما يرحم من عباده الرحماء

ذكر البيان بأن الله جل وعلا

إنما يرحم من عباده الرحماء

461 - أخبرنا عمران بن موسى قال : حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلي قال : حدثنا عبد الأعلى بن عبد الأعلى قال : حدثنا هشام بن حسان عن عاصم الأحول عن أبي عثمان عن أسامة بن زيد ، قال : كنا عند النبي - صلى الله عليه وسلم - فجاء رسول امرأة من بناته ، فقال : يا رسول الله ، أرسلت إليك ابنتك أن تأتيها ، فإن صبيا لها في الموت ، فقال : ائتها فقل لها : إن لله ما أخذ ، وله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى ، فلتصبر ولتحتسب " . قال : فلم يلبث أن رجع ، فقال : يا رسول الله ، إنها تقسم عليك إلا جئتها ، فقام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وقمنا معه رهط من الأنصار فدخلنا ، فرفع إليه الصبي ، ونفسه تقعقع في صدره ، ففاضت عيناه ، فقال له سعد بن عبادة : ما هذا يا رسول الله ؟ قال : " رحمة جعلها الله في قلوب عباده ، وإنما يرحم الله من عباده الرحماء " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث