الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


153 - الأنصارية

ومنهن المستهينة بالمحن والمصائب ، المتسلية عن النوازل والنوائب .

وقد قيل : إن التصوف الصبر على الرزايا ، والشكر على المنح والعطايا .

حدثنا محمد بن حميد ، قال : ثنا محمد بن هارون بن حميد ، قال : ثنا محمد بن حميد ، ثنا عبد الرحمن بن مغراء ، أخبرنا المفضل بن فضالة ، عن ثابت البناني ، عن أنس بن مالك ، قال : لما كان يوم أحد حاص أهل المدينة حيصة ، وقالوا : قتل محمد ، حتى كثرت الصوارخ في نواحي المدينة ، فخرجت امرأة من الأنصار فاستقبلت بأخيها وابنها وزوجها وأبيها ، لا أدري بأيهم استقبلت أولا ، فلما مرت على آخرهم ، قالت : من هذا ؟ قالوا : أخوك وأبوك وزوجك وابنك ، قالت : [ ص: 72 ] ما فعل النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فيقولون : أمامك ، حتى ذهبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذت بناحية ثوبه ثم جعلت تقول : بأبي أنت وأمي يا رسول الله لا أبالي إذا سلمت من عطب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث