الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


157 - أم إسحاق

ومنهن المهاجرة أم إسحاق ، المثكلة بالوحدة والفراق .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ثنا موسى بن إسماعيل ، ثنا بشار بن عبد الملك ، حدثتني جدتي أم حكيم ، قالت : سمعت أم إسحاق ، تقول : هاجرت مع أخي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة ، فلما كنت في بعض الطريق قال لي أخي : اقعدي يا أم إسحاق فإني نسيت نفقتي بمكة ، فقالت : إني أخشى الفاسق - تعني زوجها - قال : كلا إن شاء الله ، قالت : فلبثت أياما فمر بي رجل قد عرفته ولا أسميه ، فقال : ما يقعدك ههنا يا أم إسحاق ؟ قلت : أنتظر إسحاق ذهب يأخذ نفقته ، قال : لا إسحاق لك ، قد لحقه الفاسق زوجك فقتله ، فقدمت فدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتوضأ ، فقالت : يا رسول الله قد قتل إسحاق ، وأنا أبكي وهو ينظر إلي ، فإذا نظرت إليه وقد نكس في الوضوء وأخذ كفا من ماء فنضحه في وجهي ، [ ص: 74 ] قال بشار : قالت جدتي : فلقد كانت تصيبها المصيبة العظيمة فترى الدموع في عينيها ولا تسيل على خدها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث