الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


القاعدة الثالثة : في الهمز :

يكتب الساكن بحرف حركة ما قبله ، أولا أو وسطا أو آخرا نحو : ائذن [ التوبة : 49 ] . و اؤتمن [ البقرة : 283 ] . و البأساء [ البقرة : 177 ] . و اقرأ و جئناك [ الحجر : 63 ] . وهيئ [ الكهف : 10 ] . و والمؤتون [ النساء : 162 ] . و تسؤهم [ آل عمران : 120 ] . إلا : فادارأتم [ البقرة : 72 ] . و ورئيا [ مريم : 74 ] . و للرؤيا [ يوسف : 43 ] . و شطأه [ الفتح : 29 ] . فحذف فيها . وكذا أول الأمر بعد فاء ، نحو : فأتوا [ البقرة : 23 ] . أو واو نحو : وأتمروا [ الطلاق : 6 ] .

والمتحرك إن كان أولا أو اتصل به حرف زائد بالألف مطلقا أي : سواء كان فتحا أو كسرا نحو : وأيوب إذا أولوا القربى سأصرف [ الأعراف : 146 ] . فبأي سأنزل [ الأنعام : 93 ] . إلا مواضع : أئنكم لتشهدون [ الأنعام : 19 ] . أئنكم لتكفرون أئنكم لتأتون في النمل [ 55 ] . أئنا لمخرجون [ النمل : 67 ] . أئنا لتاركو آلهتنا [ الصافات : 36 ] . أئن لنا في الشعراء [ 41 ] . أئذا متنا [ المؤمنون : 82 ] . أئن ذكرتم [ يس : 19 ] . أئفكا [ الصافات : 86 ] . أئمة [ التوبة : 12 ] . لئلا لئن يومئذ حينئذ فتكتب فيها بالياء ، قل أؤنبئكم [ آل عمران : 15 ] . و هؤلاء فتكتب بالواو .

وإن كان وسطا ، فبحرف حركته نحو : سأل سئل نقرؤه إلا جزاؤه ، الثلاثة في يوسف [ 74 ، 75 ] . و لأملأن [ الأعراف : 18 ] . و امتلأت [ ق : 30 ] . و اشمأزت [ الزمر : 45 ] . واطمأنوا [ يونس : 7 ] . فحذف فيها .

وإلا إن فتح وكسر أو ضم ما قبله أو ضم وكسر ما قبله ، فبحرفه نحو : بالخاطئة [ الحاقة : 9 ] . فؤادك [ هود : 120 ] . سنقرئك [ الأعلى : 6 ] .

[ ص: 410 ] وإن كان ما قبله ساكنا حذف هو نحو : يسأل [ الأنبياء : 23 ] . لا تجأروا إلا النشأة [ النجم : 53 ] . و موئلا في الكهف [ 58 ] .

فإن كان ألفا وهو مفتوح ، فقد سبق أنها تحذف لاجتماعها مع ألف مثلها ، إذ الهمزة حينئذ بصورتها نحو :أبناءنا [ آل عمران : 61 ] . وحذف منها أيضا في قرآنا في يوسف [ 2 ] ، والزخرف [ 3 ] .

فإن ضم أو كسر فلا ، نحو : و آباؤكم [ النساء : 11 ] . آبائهم [ الأنعام : 87 ] . إلا : وقال أولياؤهم [ الأنعام : 128 ] . إلى أوليائهم في الأنعام [ 121 ] . إن أولياؤه في الأنفال [ 34 ] . نحن أولياؤكم في فصلت [ 31 ] .

وإن كان بعده حرف يجانسه فقد سبق أيضا أنه يحذف نحو : شنآن [ المائدة : 8 ] . خاسئين [ الأعراف : 166 ] . مستهزئون [ البقرة : 14 ] .

وإن كان آخرا ، فبحرف حركة ما قبله نحو : سبإ [ النمل : 22 ] . شاطئ [ القصص : 30 ] . و لؤلؤ [ الطور : 24 ] . إلا في مواضع : تفتأ [ يوسف : 85 ] . يتفيأ [ النحل : 48 ] . أتوكأ [ طه : 18 ] . لا تظمأ [ طه : 119 ] . ما يعبأ [ الفرقان : 77 ] . يبدأ [ الروم : 11 ] . ينشأ [ الزخرف : 18 ] . نبأ [ ص : 67 ] . قال الملأ الأول في قد أفلح والثلاثة في النمل . جزاء في خمسة مواضع .

اثنان في المائدة : [ 33 - 85 ] . وفي الزمر : [ 34 ] . والشورى : [ 40 ] . والحشر : [ 17 ] . شركاء في الأنعام [ 94 ] ، والشورى [ 21 ] . يأتيهم أنباء في الأنعام [ 5 ] ، والشعراء [ 6 ] . علماء بني [ الشعراء : 197 ] . من عباده العلماء [ فاطر : 28 ] . الضعفاء في إبراهيم [ 21 ] ، وغافر [ 47 ] . في أموالنا ما نشاء [ هود : 87 ] . و وما دعاء في غافر [ 50 ] . شفعاء في الروم [ 13 ] . إن هذا لهو البلاء [ الصافات : 106 ] . بلاء مبين في الدخان [ 33 ] . برآء منكم [ الممتحنة : 4 ] . تكتب في الكل بالواو .

فإن سكن ما قبله حذف هو نحو : ملء الأرض [ آل عمران : 91 ] . دفء [ النحل : 5 ] . شيء الخبء [ النمل : 25 ] . ماء إلا : لتنوء [ القصص : 76 ] . و أن تبوء [ المائدة : 29 ] . و السوأى [ الروم : 10 ] . كذا استثناه الفراء .

قلت : وعندي أن هذه الثلاثة لا تستثنى ، لأن الألف التي بعد الواو ليست صورة الهمزة بل هي المزيدة بعد واو الفعل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث