الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر البيان بأن الخمر لا يحل بيعها وإن كان عند المحتاج إلى ثمنها

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 320 ] ذكر البيان بأن الخمر لا يحل بيعها وإن كان عند المحتاج إلى ثمنها

4945 - أخبرنا أبو يعلى قال : حدثنا محمد بن عبد الملك بن زنجويه قال : حدثنا عبد الرزاق قال : أخبرنا معمر عن قتادة وثابت ، وآخر معهم كلهم عن أنس بن مالك ، قال : لما حرمت الخمر ، قال : إني يومئذ أسقي أحد عشر رجلا ، قال : فأمروني فكفأتها ، وكفأ الناس آنيتهم بما فيها حتى كادت السكك تمتنع من ريحها ، قال أنس : وما خمرهم يومئذ إلا البسر والتمر مخلوطين ، فجاء رجل النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : إنه قد كان عندي مال يتيم ، فاشتريت به خمرا ، أفترى أن أبيعه فأرد على اليتيم ماله ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : قاتل الله اليهود حرمت عليهم الشحوم فباعوها ، وأكلوا أثمانها ولم يأذن لي النبي صلى الله عليه وسلم في بيع الخمر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث