الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


القاعدة الخامسة :

في الوصل والفصل :

توصل ( ألا ) بالفتح إلا عشرة : أن لا أقول أن لا يقولوا في الأعراف . أن لا ملجأ في هود : أن لا إله [ هود : 14 ] . أن لا تعبدوا إلا الله إني أخاف في الأحقاف [ 21 ] . أن لا تشرك في الحج [ 26 ] . أن لا تعبدوا في يس [ 60 ] . وأن لا تعلوا في الدخان : [ 19 ] . أن لا يشركن في الممتحنة : [ 12 ] . أن لا يدخلنها في ن : [ 24 ] .

و ( مما ) إلا : فمن ما ملكت في النساء : [ 25 ] . والروم : [ 28 ] . من ما رزقناكم في المنافقين : [ 10 ] .

و ( ممن ) مطلقا .

و ( عما ) إلا : عن ما نهوا عنه [ الأعراف : 166 ] .

و ( إما ) بالكسر ، إلا : وإما نرينك في الرعد [ 40 ] . و ( أما ) بالفتح مطلقا .

و ( عمن ) إلا : ويصرفه عن من يشاء في النور : [ 43 ] عن من تولى في النجم [ 29 ] .

و ( أمن ) إلا : أم من يكون في النساء : [ 109 ] . أم من أسس [ التوبة : 109 ] . أم من خلقنا في الصافات : [ 11 ] . أم من يأتي آمنا [ فصلت : 40 ] . و ( إلم ) بالكسر إلا : فإن لم يستجيبوا في القصص : [ 50 ] .

و ( فيما ) إلا أحد عشر : فيما فعلن الثاني في البقرة : [ 204 ] . ليبلوكم في ما في المائدة : [ 48 ] . والأنعام : [ 165 ] . قل لا أجد [ الأنعام : 145 ] . في ما اشتهت في الأنبياء : [ 102 ] . في ما أفضتم [ النور : 14 ] . في ما هاهنا في الشعراء : [ 146 ] . [ ص: 413 ] في ما رزقناكم في الروم : [ 28 ] . في ما هم فيه في ما كانوا فيه كلاهما في الزمر : [ 3 - 46 ] . وننشئكم في ما لا تعلمون في الواقعة : [ 61 ] .

و ( إنما ) إلا : إن ما توعدون لآت في الأنعام : [ 134 ] .

و ( أنما ) بالفتح إلا : وأن ما يدعون في الحج : [ 62 ] . ولقمان : [ 30 ] .

و ( كلما ) إلا : كلما ردوا إلى الفتنة [ النساء : 91 ] . من كل ما سألتموه [ إبراهيم : 34 ] .

و ( بئسما ) إلا مع اللام .

و ( نعما ) و ( مهما ) و ( ربما ) و ( كأنما ) و ( ويكأن )

وتقطع ( حيث ما ) و ( أن لم ) بالفتح ، و ( أن لن ) إلا في الكهف والقيامة .

و ( أين ما ) إلا : فأينما تولوا [ البقرة : 115 ] . أينما يوجهه [ النحل : 76 ] .

واختلف في أينما تكونوا يدرككم [ النساء : 78 ] . أين ما كنتم تعبدون في الشعراء : [ 92 ] . أين ما ثقفوا في الأحزاب [ 61 ] .

و ( لكي لا ) إلا في آل عمران والحج والحديد والثاني في الأحزاب .

و يوم هم [ الذاريات : 13 ] . و ولات حين [ ص : 3 ] . و ابن أم [ الأعراف : 150 ] . إلا في طه : [ 94 ] . فكتبت الهمزة حينئذ واوا ، وحذفت همزة ( ابن ) فصارت هكذا : يبنؤم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث