الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


161 - سلمة بنت قيس

ومنهن المصلية للقبلتين ، المحافظة على البيعتين ، سلمى بنت قيس النجارية .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا أحمد بن محمد بن أيوب ، ثنا إبراهيم بن سعد ، عن محمد بن إسحاق ، حدثني سليط بن أيوب ، عن الحكم بن سليم ، عن أمه سلمى بنت قيس ، وكانت إحدى خالات رسول الله صلى الله عليه وسلم قد صلت معه القبلتين ، وكانت إحدى نساء بني عدي بن النجار ، قالت : جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعته في نسوة من الأنصار فشرط علينا أن لا نشرك بالله شيئا ولا نسرق ولا نزني ولا نقتل ولا نأتي ببهتان نفتريه بين أيدينا وأرجلنا ، ولا نعصيه في معروف ، قال : ولا تغششن أزواجكن " ، قالت : فبايعناه ثم انصرفنا ، فقلت لامرأة منهن : ارجعي فسلي رسول الله صلى الله عليه وسلم ما حرم علينا من أزواجنا ، فسألته فقال : تأخذ ماله فتحابي به غيره " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث