الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من قال تجمع بين الصلاتين وتغتسل لهما غسلا

باب من قال تجمع بين الصلاتين وتغتسل لهما غسلا

294 حدثنا عبيد الله بن معاذ حدثنا أبي حدثنا شعبة عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة قالت استحيضت امرأة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمرت أن تعجل العصر وتؤخر الظهر وتغتسل لهما غسلا وأن تؤخر المغرب وتعجل العشاء وتغتسل لهما غسلا وتغتسل لصلاة الصبح غسلا فقلت لعبد الرحمن عن النبي صلى الله عليه وسلم فقال لا أحدثك إلا عن النبي صلى الله عليه وسلم بشيء

التالي السابق


باب من قال تجمع

أي المستحاضة ( بين الصلاتين وتغتسل لهما غسلا ) : واحدا
وتغتسل لصلاة الصبح على حدة .

( فأمرت ) : بصيغة المجهول ، والظاهر أن الآمر لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فقلت لعبد الرحمن ) : هذه مقولة شعبة ، أي قال شعبة لشيخه عبد الرحمن : هل تحدث هذا الحديث ( فقال ) : عبد الرحمن ( لا أحدثك عن النبي صلى الله عليه وسلم بشيء ) : هكذا في أكثر النسخ الحاضرة ، والمعنى أن عبد الرحمن أنكر على شعبة من سؤاله إياه لما علم من عادة عبد الرحمن أنه لا يحدث لشعبة إلا عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : لا أحدثك عن النبي صلى الله عليه وسلم بشيء ، أي لا أحدثك إلا عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ويؤيده ما في بعض النسخ : لا أحدثك إلا عن النبي صلى الله عليه وسلم بشيء ، وبشيء متعلق بأحدثك ، والمعنى : لا أحدثك بشيء إلا عن النبي صلى الله عليه وسلم . ويحتمل أن شعبة يقول إن قولها أمرت . هكذا في روايتنا ولا أدري أن الآمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أو [ ص: 374 ] غيره ، فقال عبد الرحمن : لا أحدثك عن النبي صلى الله عليه وسلم بشيء من شأنها ، إن الآمر لها رسول الله صلى الله عليه وسلم أو غيره . والله تعالى أعلم . قال المنذري : وأخرجه النسائي .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث