الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر جواز قبول المرء الذي لا يحل له أخذ الصدقة الهدية ممن تصدق عليه بتلك الهدية

جزء التالي صفحة
السابق

ذكر جواز قبول المرء الذي لا يحل له أخذ الصدقة الهدية ممن تصدق عليه بتلك الهدية

5120 - أخبرنا عمر بن محمد بن بجير الهمداني قال : حدثنا [ ص: 521 ] تميم بن المنتصر قال : حدثنا إسحاق الأزرق قال : حدثنا شريك عن سماك عن عكرمة عن ابن عباس ، قال : اشترت عائشة بريرة من الأنصار لتعتقها ، واشترطوا عليها أن تجعل لهم ولاءها ، فشرطت ذلك ، فلما جاء نبي الله صلى الله عليه وسلم أخبرته بذلك ، فقال صلى الله عليه وسلم : إنما الولاء لمن أعتق ، ثم صعد المنبر ، فقال : ما بال أقوام يشترطون شروطا ليست في كتاب الله ، وكان لبريرة زوج فخيرها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إن شاءت أن تمكث مع زوجها كما هي ، وإن شاءت فارقته ، ففارقته ، ودخل النبي صلى الله عليه وسلم البيت وفيه رجل شاة ، أو يد ، فقال صلى الله عليه وسلم لعائشة : ألا تطبخون لنا هذا اللحم ، فقالت : تصدق به على بريرة ، فأهدته لنا ، فقال : اطبخوا ، فهو عليها صدقة ، ولنا هدية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث