الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر الإخبار بأن الله جل وعلا كان ولا شيء غيره

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 7 ] ذكر الإخبار بأن الله جل وعلا كان ولا شيء غيره

6140 - أخبرنا عمر بن محمد الهمداني ، حدثنا محمد بن إشكاب ، حدثنا محمد بن أبي عبيدة بن معن ، حدثنا أبي ، عن الأعمش ، عن جامع بن شداد ، عن صفوان بن محرز ، عن عمران بن حصين ، قال : كنت جالسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وناقتي معقولة بالباب ، إذ دخل عليه نفر من بني تميم ، فقالوا : يا رسول الله ، جئناك لنتفقه في الدين ، ونسألك عن أول هذا الأمر ، ما كان ؟ قال صلى الله عليه وسلم : كان الله وليس شيء غيره ، وكان عرشه على الماء ، ثم كتب في الذكر كل شيء ، ثم خلق السماوات والأرض . قال : فجاء رجل فقال : يا عمران ، أدرك ناقتك ، فقد انفلتت ، فإذا السراب ينقطع دونها ، وايم الله لوددت أنى كنت تركتها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث