الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ومن سورة الطور

جزء التالي صفحة
السابق

باب ومن سورة الطور

3275 حدثنا أبو هشام الرفاعي حدثنا محمد بن فضيل عن رشدين بن كريب عن أبيه عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إدبار النجوم الركعتان قبل الفجر وإدبار السجود الركعتان بعد المغرب قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه مرفوعا إلا من هذا الوجه من حديث محمد بن فضيل عن رشدين بن كريب وسألت محمد بن إسمعيل عن محمد ورشدين بن كريب أيهما أوثق قال ما أقربهما ومحمد عند أرجح قال وسألت عبد الله بن عبد الرحمن عن هذا فقال ما أقربهما ورشدين بن كريب أرجحهما عندي قال والقول عندي ما قال أبو محمد ورشدين أرجح من محمد وأقدم وقد أدرك رشدين ابن عباس ورآه

التالي السابق


( سورة الطور ) مكية وهي تسع وأربعون آية .

قوله : ( عن أبيه ) هو كريب بن أبي مسلم مولى ابن عباس قوله : ( إدبار النجوم ) بكسر الهمزة ونصب الراء على الحكاية من قوله تعالى : وسبح بحمد ربك حين تقوم ومن الليل فسبحه وإدبار النجوم ويجوز الرفع وعلى الوجهين هو مبتدأ خبره ( الركعتان ) وفي بعض النسخ " الركعتين " بالنصب على أنه بيان لقوله : إدبار النجوم على الوجه الأول ( قبل الفجر ) أي فرضه والإدبار والدبور الذهاب يعني عقيب ذهاب النجوم وهو سنة الصبح ( وإدبار السجود ) بفتح الهمزة وكسرها قراءتان متواترتان في قوله تعالى : وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب ومن الليل فسبحه وإدبار السجود قال الطيبي : صلاة إدبار السجود " وإدبار " نصبه بسبح في التنزيل أوقعه مضافا في الحديث على الحكاية انتهى والمراد بالسجود فريضة المغرب . قوله : ( هذا حديث غريب ) وأخرجه الحاكم وصححه ابن مردويه وابن أبي حاتم ( ما أقربهما ) صيغة [ ص: 116 ] تعجب ( ومحمد عندي أرجح ) ووافقه أبو حاتم فقال : يكتب حديثه وهو أحب إلي من أخيه رشدين ( وسألت عبد الله بن عبد الرحمن ) هو الدارمي ( قال ) أي أبو عيسى الترمذي ( ما قال أبو محمد ) هو كنيته عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي ( وأقدمه ) أي أكبره .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث