الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

فصل في الطلاق في زمن مستقبل ( إذا قال ) لزوجته ( أنت طالق غدا ) طلقت في أوله عند طلوع فجره ( أو ) قال أنت طالق ( يوم السبت ) طلقت في أوله ( أو ) قال أنت طالق ( في رجب طلقت بأول ذلك ) لأنه جعل ذلك ظرفا للطلاق فإذا وجد ما يكون ظرفا طلقت ( كما لو قال إذا دخلت الدار [ ص: 278 ] فأنت طالق فإذا دخلت أول جزء منها طلقت ) وحاصله أنه إذا علق الطلاق بشهر أو وقت عينه وقع في أوله .

( وأما إذا قال إن لم أقضك حقك في شهر رمضان فامرأتي طالق لم تطلق حتى يخرج ) شهر ( رمضان قبل قضائه ) لأنه إذا قضاه في آخره لم توجد الصفة ( وفي الموضعين ) أي فيما إذا قال أنت طالق غدا ونحوه ، وفيما إذا قال إن لم أقضك حقك شهر رمضان إلخ ( لا يمنع من وطء زوجته قبل الحنث ) لبقاء الزوجية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث