الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب ما يوجب الغسل

التالي السابق


يقال : غسل الجنابة ، وغسل الحيض ، وغسل الجمعة ، وغسل الميت ; وما أشبهها - بفتح الغين وضمها - لغتان الفتح أفصح وأشهر عند أهل اللغة ; والضم هو الذي يستعمله الفقهاء أو أكثرهم ، وزعم بعض المتأخرين أن الفقهاء غلطوا في الضم وليس كما قال ، بل غلط هو في إنكاره ما لم يعرفه ، [ ص: 148 ] وقد أوضحته في ( تهذيب الأسماء واللغات ) وأشرت إلى بعضه في آخر صفة الوضوء من هذا الشرح .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث