الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


حدثنا أبو سعيد الحسن بن محمد بن الوليد التستري ، ثنا أحمد بن يحيى بن زهير ، ثنا علي بن حرب ، ثنا إسحاق بن إبراهيم الكوفي قال : وحدثني أبو سهل ، عن الحسن ، وزائدة ، وشريك ، وجعفر الأحمر ، عن زيد - يعني ابن أبي زياد - عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال : انصرف الزبير يوم الجمل عن علي ، فلقيه ابنه عبد الله فقال : جبنا جبنا ، قال : يا بني ، قد علم الناس أني لست بجبان ، ولكن ذكرني علي شيئا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فحلفت أن لا أقاتله ، فقال : دونك غلامك فلانا فقد أعطيت به عشرين ألفا كفارة عن يمينك ، قال : فولى الزبير وهو يقول :


ترك الأمور التي أخشى عواقبها في الله أحسن في الدنيا وفي الدين





التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث