[الرئيسية]    مرحبا بكم فى موقع مقالات إسلام ويب
اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

تصويت

أرشد الإسلام إلى حسن استعمال النعم وعدم التبذير والإسراف، ما هو بنظرك أهم المؤسسات الفاعلة في نشر ثقافة ترشيد الاستهلاك في الماء والكهرباء والطعام والشراب وغير ذلك؟

الأسرة المدرسة المؤسسات المعنية مثل(كهرماء) وسائل الإعلام غير ذلك

تسليم بديع حمادة للسلطات االلبنانية
16/07/2002
بي بي سي - وكالات
سلمت الفصائل الفلسطينية في مخيم عين الحلوة للاجئين في جنوب لبنان المدعو بديع حمادة المتهم بقتل ثلاثة عسكريين. وكان حمادة قد لجأ إلى داخل المخيّم بعد أن نصب كمينا مسلّحا لدورية عسكرية..
 
قراءة : 901 | طباعة : 204 |  إرسال لصديق :: 0 |  عدد المقيمين : 1

سلمت الفصائل الفلسطينية في مخيم عين الحلوة للاجئين في جنوب لبنان المدعو بديع حمادة المتهم بقتل ثلاثة عسكريين. وكان حمادة قد لجأ إلى داخل المخيّم بعد أن نصب كمينا مسلّحا لدورية عسكرية يقول إنها كانت تنوي القبض عليه للتحقيق معه في جرائم قتل أخرى.
وجاء تسليم المتهم بديع حمادة إلى السلطات اللبنانية نتيجة اتصالات قام بها رجال دين في مدينة صيدا مع تنظيم "عصبة الأنصار" الإسلامي بينما كانت قوات الجيش اللبناني تحكم الحصار على منافذ المخيّم لضبط الخارجين منه والداخلين إليه.
يذكر أن الجيش اللبناني يحتفظ بنقاط للتفتيش على منافذ المخيّم منذ أن التجأ إليه متهم يدعى أحمد عبد الكريم السعدي الملقّب بـ "أبي محجن" والذي تطارده السلطات اللبنانية لاتهامه في الضلوع بقتل أربعة قضاة.
وكان الوزير اللبناني مروان حْمادِة قد صرح للقسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية إن الهجوم على أفراد وحدة المخابرات اللبنانية الخميس يأتي في إطار مؤامرة إسرائيلية لزعزعة الاستقرار في لبنان.
ويقول المراسلون إن الصدام بين قوات الجيش اللبناني والمسلحين الفلسطينيين كان الشرارة التي أشعلت فتيل الحرب في لبنان أواسط السبعينيات من القرن الماض

اشترك بالقائمة البريدية
تصويت

أرشد الإسلام إلى حسن استعمال النعم وعدم التبذير والإسراف، ما هو بنظرك أهم المؤسسات الفاعلة في نشر ثقافة ترشيد الاستهلاك في الماء والكهرباء والطعام والشراب وغير ذلك؟

الأسرة المدرسة المؤسسات المعنية مثل(كهرماء) وسائل الإعلام غير ذلك

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد مقالات ذات صلة
1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة
| | من نحن