[الرئيسية]    مرحبا بكم فى موقع مقالات إسلام ويب
اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

تصويت

أعظم الخذلان أن يموت الإنسان ولا تموت سيئاته، وأعظم المنح أن يموت ولا تموت حسناته، في رأيك ماهي أفضل الحسنات الجارية فيما يلي؟

- بناء مسجد - بناء مدرسة - بناء مستشفى - حسب حاجة المكان والزمان - لا أدري

من تاريخ الإرهاب الصهيوني

عرض المقالات

يوجد 84 مقال بالباب الحالى

السابق

:الترتيب الحالى لقائمة المقالات بناء على

بعد 71 عاما من التكتم وحجب الحقيقة، تكشفت فصول مجزرة اقترفتها العصابات الصهيونية، في قرية الصفصاف في الجليل الأعلى في عملية أطلق عليها "حيرام"، وراح ضحيتها 52 شخصًا؛ لتضاف إلى السجل الأسود من..

تحت ذريعة حسن النية، وغطاء قانون "تنظيم السوق" تكتمل حلقات قوات الاحتلال "الإسرائيلي" لشرعنة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة. أحدث الأساليب "الإسرائيلية" للاستيلاء..

صلاح الدين العواودة |

لم يكن الاحتلال أخلاقياً يوماً، ولم يدخر وسيلة تنكيل إلا واتبعها على مر سنواته العجاف؛ فقد قتل واقتحم، واعتقل وعذب، وهدم البيوت وهجّر، وأبعد ومنع السفر، وضيق عيش الفلسطينيين بسبب وبدون سبب، وحتى القناع..

المركز الفلسطيني للإعلام |

مزيج من براءة الأطفال وشهامة الرجال تحرك الطفل حسن إياد شلبي (14 عامًا) بين المؤسسات باحثا عن فرصة عمل ليساعد أسرته الكبيرة بعد أن قطعت السلطة مخصص التنمية الاجتماعية الخاص بها، ولكنه رحل شهيدًا وفي نفسه..

يوم الجمعة (30 مارس)، مارست "إسرائيل" هوايتها بالقتل الشنيع ضد متظاهرين عزل اعتصموا سلميا على حدود قطاع غزة الشرقية، ما أسفر عن استشهاد 19 مواطنا وإصابة 1500 آخرين، ومع هذا الحدث يتبادر إلى الذهن..

د / أيمن أبو ناهية |

تسابق سلطات الاحتلال الإسرائيلية الزمن في فرض سياسة الاحتلال كأمر واقع، إما بالتهويد أو بالاستيطان أو بتشريع القوانين الباطلة لتمرير مخططاتها التوسعية على حساب الحقوق الفلسطينية، وقد تزايدت هذه القوانين..

إيناسالين السكني |

تستمر"إسرائيل" على مدى سنوات طويلة بالضغط على الأسرى الفلسطينيين واتباع أساليب مواجهة تخالف المعاهدات والمواثيق الدولية، متحدية بذلك القانون والأعراف الدولية وجميع المبادئ الإنسانية والأخلاقية،..

مفتاح شعيب |

طفلة فلسطينية أخرى تدعى منار الشويكي، تصبح نموذجاً جديداً لغطرسة الاحتلال الصهيوني بحق الطفولة في فلسطين، عندما قررت «محكمة» سجنها ست سنوات بتهمة مزعومة عن حملها سكيناً ومحاولتها طعن جنود قبل..

د.مصطفى البرغوثي |

في أسبوع واحد ارتكبت "إسرائيل" بمؤسساتها المختلفة خمس جرائم جديدة؛ إذ أقدمت محاكمها على إصدار أحكام بالسجن الفعلي وبغرامات باهظة على أطفال فلسطينيين خارقةً كل القواعد والقوانين الإنسانية في التعامل..

لا يتورع الاحتلال الصهيوني عن استخدام أقذر الأساليب لوأد الانتفاضة الفلسطينية، فالقتل والإعدامات الميدانية لم تعد تشفي غليل الحقد لديه، مع تحول الشهداء إلى أيقونات ووقود للانتفاضة، فانتهج جرائم "القتل..

د. محمد رمضان الأغا |

أقر الكنيست الصهيوني في الأيام الفائتة قانونًا بالقراءتين الثانية والثالثة، يسمح لمحاكم الاحتلال بمحاكمة الأطفال الفلسطينيين دون 14 سنة وحبسهم، في سبق عنصري تتجرأ فيه الهيئة التشريعية الصهيونية على سن قانون..

د/عمرو حمزاوي |

عنصرية فاضحة تلك التي يدلل عليها الصمت العالمي على جريمة إعدام جيش الاحتلال الإسرائيلي لشاب فلسطيني في مدينة الخليل بالضفة الغربية. يوم الخميس 24/3، أصيب الشاب الفلسطيني عبدالفتاح الشريف بعد اشتراكه مع..

عوني فرسخ |

كذلك ادعى مناحيم بيغن، كما نقل عنه الدبلوماسي السوفييتي بريماكوف قوله: إن المذبحة لم تكن مبررة فحسب، وإنما لولا الانتصار في دير ياسين لما وجدت دولة «إسرائيل». وهو قول، وإن كان يعبر عن تباهي..

القدس العربي |

هذه هي السنة الأخيرة للأمين العام الحالي للأمم المتحدة، بان كي مون، ومن الطبيعي أن يشعر أي مسؤول منتخب أن قيود الوظيفة لا تعود عائقاً في قول الحقيقة، أو على الأقل جزء منها. وهذا ما فعله الأمين العام على..

المركز الفلسطيني للإعلام |

مع تصعيد اعتقالاتها للأطفال الفلسطينيين، وضمنهم القصّر دون سن الرابعة عشرة، في انتفاضة القدس، اختارت قوات الاحتلال إقرار قانون يتيح إصدار أحكام بالسجن ضد الأطفال؛ لتدخل مرحلة تصعيدية جديدة في حربها ضد الطفولة..

د. صالح النعامي |

شرعت النخب الصهيونية في تطبيق تكتيك دعائي جديد في محاولاتها استعداء العالم على الإسلام مستغلة هجمات باريس؛ حيث تسعى بكل ما أوتيت من قوة لاستثارة إرث الصراع التاريخي بين العالم الإسلامي وأوروبا من خلال الدعوة..


 
اشترك بالقائمة البريدية
تصويت

أعظم الخذلان أن يموت الإنسان ولا تموت سيئاته، وأعظم المنح أن يموت ولا تموت حسناته، في رأيك ماهي أفضل الحسنات الجارية فيما يلي؟

- بناء مسجد - بناء مدرسة - بناء مستشفى - حسب حاجة المكان والزمان - لا أدري
1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة
| | من نحن