English| Deutsch| Français| Español

 قال معلى بن الفضل: كانوا يدعون الله تعالى ستة أشهر أن يبلغهم رمضان، ويدعونه ستة أشهر أن يتقبل منهم. 

فتاوى رمضان » فقه العبادات » الصيام » مقدمات في الصيام (338)

 
رقـم الفتوى : 40101
عنوان الفتوى: لا حرج في إعلان الصوم
تاريخ الفتوى : 2003-11-13 / 13-11-2003

السؤال

هل يجوز الصوم علنا؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه لا حرج في إعلان الصوم لإظهاره إن لم يكن في إظهاره مراءاة أو تسميع، ويدل له إعلام النبي صلى الله عليه وسلم بصيامه كما في قوله لأم المؤمنين عائشة لما قالت له أهدي لنا حيس، قال: أرينيه فلقد أصبحت صائماً. رواه مسلم.
فدل على أن إعلان الصيام لا حرج فيه.
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
فتاوى ذات صلة
  » من ارتد عن الإسلام أثناء الصوم ثم عاد... الحكم... والواجب
  » أحكام عدم حضور المدعى عليه مجلس القاضي بسبب المرض
  » حكم عقد القرآن على المتوفى عنها زوجها وهي حامل دون وطء

المزيد

مقالات ذات صلة