[الرئيسية]    مرحبا بكم فى موقع مقالات إسلام ويب
اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

تصويت

ظهور بعض الشخصيات المستفزة لمشاعر المسلمين في بعض برامج الفضائيات ما المقصود منه في رأيك؟

الإثارة لجذب المشاهدين تهوين شأن المقدسات والثوابت إشغال العالم الإسلامي عن قضاياه الأساسية غير ذلك

أكثر من 300 عين ماء في محافظة ظفار
14/08/2008
تشغل محافظة ظفار مساحة تقدّر بثلث مساحة سلطنة عمان وتشكل الناحية الجنوبية منها، وتعتبر صلالة العاصمة الإقليمية للمحافظة وتتميز بطبيعتها الجغرافية الفريدة، فقد حباها..
 
قراءة : 12713 | طباعة : 387 |  إرسال لصديق :: 0 |  عدد المقيمين : 12

تشغل محافظة ظفار مساحة تقدّر بثلث مساحة سلطنة عمان وتشكل الناحية الجنوبية منها، وتعتبر صلالة العاصمة الإقليمية للمحافظة وتتميز بطبيعتها الجغرافية الفريدة، فقد حباها الله تعالى بمزايا قلما تتوافر في الأقطار العربية، فالجبال التي تبدو على شكل هلال خصيب يبلغ ارتفاعها 1500متر فوق مستوى السهل الساحلي وهي تأخذ في الانحدار لتجاوز سهلا فسيحا.
وهذا السهل المنبسط يعانق بدوره شواطئ رملية فضية ممتدة لمئات الكيلومترات، وتزدان هذه المناطق بالخضرة اليانعة والبساتين الغناء خاصة عند سقوط أمطار الصيف التي تهطل على المنطقة طوال أشهر الصيف (يوليو وسبتمبر) حيث تلبس الجبال حلة خضراء وتزدهر الأعشاب في السهول والوديان وتزداد جمالا من خلال قطعان الماشية والإبل والأغنام وتغاريد الرعاة الفرحين بمواسم الماء والخضرة وروعة الطقس.
وللمرء أن يتصور روعة هذه المحافظة عندما تشهد معظم مناطق شبه الجزيرة العربية ارتفاعا في درجة الحرارة التي تصل إلى معدل 45 درجة مئوية في فصل الصيف، بينما لا تزيد في صلالة على 30 درجة مئوية.

العيون
يوجد أكثر من 300 عين ماء موزعة على الشريط الجبلي وعلى حواف الجبال المتاخمة للسهل الساحلي بينما تنتشر أعداد قليلة منها في منطقة النجد ومعظم العيون دائمة الجريان ومن أشهرها عين جرزيز وعين أرزات وعين صحنوت وعين ايشنت وعين حمران وعين طبرق والتي تقدر كمية تدفقها السنوي بحوالي 10,38 مليون متر مكعب، يتم حاليا استغلال أربع عيون منها الأولى والتي توفر حوالي 9,7 مليون متر مكعب من المياه سنويا للأغراض الزراعية من قبل بعض الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

وتعتبر الأمطار الموسمية والتي تعرف محليا بالخريف هي المصدر الأول لتغذية الخزان الجوفي في منطقة الجبل والسهل وتختلف كمية الأمطار من منطقة إلى أخرى، وتهبط أمطار الخريف بشكل منتظم على منطقة السهل والجبال المحاذية له خلال الفترة من نهاية يونيو إلى سبتمبر سنويا وتشتهر هذه الفترة بالرطوبة العالية التي تصل نسبتها في بعض الأوقات إلى 100٪ وكذلك الضباب الكثيف خاصة في المناطق الجبلية وقلة التبخر.


1- عين أرزات
تعتبر من أجمل العيون الموجودة في المحافظة، وهي أكثر غزارة وتدفقا للمياه، حيث توفر ما يقرب من 5,52 مليون متر مكعب من المياه سنويا، ويحرص جميع الزوار في فصل الخريف على زيارة هذا الموقع السياحي الطبيعي للتمتع بجريان المياه النقية في سواقيها والاستجمام لبعض الوقت على مقربة من موقعها الخلاب، والمميز في العين وجود كهف جميل أمامها يستهوي الزوار، حيث يلتقطون الصور التذكارية بجانبه والجلوس بداخله .


2- عين جرزيز
أكثر العيون المائية استقطابا لأعداد كبيرة من الزوار والسياح، وذلك لقربها من سهل أتين، بمعنى أنها أقرب إلى مركز البلدية الترفيهي الذي تقام عليه فعاليات مهرجان خريف صلالة، كما توجد في نفس المنطقة تجمعات المخيمات العائلية وردهات وأكشاك المطاعم والشواء.
إلا أن عين جرزيز أقل العيون المائية مقارنة مع عين أرزات وعين حمران في منسوب المياه، حيث تتفجر ويزداد منسوب جريانها في فصل الخريف نتيجة تشبع الأرض بمياه الأمطار الموسمية.
وتبعد عين جرزيز عن مدينة صلالة من تقاطع سهل أتين حوالي 7 كيلومترات، والجميل والمميز فيها انتشار غابة من أشجار الظل تحت الجبال المحيطة بها، وبذلك تكون مكانا مناسبا لاستجمام العائلات وزوار المنطقة.

 

3-عين دربات
وتقع في شرق طاقة على الطريق الرئيسي المؤدي إلى مرباط، في منحدر جبلي جميل وهادئ باتجاه الشمال، ويمكن للزائر والسائح رؤية شلالات دربات من الطريق الرئيسي في حالة جريانها، وعند ارتفاع منسوب المياه في وادي دربات تتفجر العين، خاصة عند هطول الأمطار الغزيرة.
ولكن في بعض الأحيان يكون من الصعب الوصول إلى الوادي لمشاهدة جريان مياه العين بسبب وعورة الطريق حيث تحتاج إلى سيارة ذات دفع رباعي نتيجة لصعوبة الوصول إليها بالسيارات العادية، أما ما يميز عين دربات فمنظرها الخلاب وطبيعتها البكر وغابات من الأشجار الكبيرة وأشجار الصبار والكنار، وهناك على سفح الجبل مزرعة من أشجار النارجيل تطل بجمالها عند بداية نزولك إلى هذا الوادي.


4-عين حمران
هي إحدى عيون المياه وارفة الظل تنتشر بها كثير من الأشجار المختلفة مثل أشجار الدوم والنارجيل والتين، يرتادها الزوار طوال السنة لاسيما في الخريف ونهاية كل أسبوع حيث يغتسل فيها الزوار وتسقى منها المواشي والزراعة المحيطة بها. وهي تبعد عن مدينة صلالة بحوالي 14 كيلومترا ومن المفرق في الطريق الرئيس المؤدي إلى طاقة حوالي 7 كيلومترات. ويقوم كثير من زوارها بالاحتطاب بقطع فروع الأشجار لطهي غذائهم تحت ظلال الأشجار لقضاء نهار جميل وسط غابة من الأشجار.
ويعتبر منسوب المياه جيدا في عين حمران حيث كان يستغل قديما في الزراعة المنتشرة في سهل حمران وحسب روايات كثير من سكان تلك المنطقة كانت تقوم على تلك المياه العديد من مزارع الذرة وقصب السكر والبطاطا الحلوة وكثير من المنتجات الزراعية الأخرى. وتفتقر عين حمران كما يصفها الكثير إلى الخدمات الضرورية كالمطاعم والمقاهي والأرصفة الواسعة على جنبات العين والدرج المهيئ إلى الكهف.

 

5-عين صحنوت
عين صحنوت هي أكثر العيون المائية استقطابا لأعداد الزوار وذلك لقربها من سهل أتين ومركز البلدية الترفيهي وتجمعات المخيمات، وهي بالمقابل أقل العيون المائية مقارنة مع عين رزات وعين حمران في منسوب المياه حيث تتفجر العين ويزيد جريانها في فصل الخريف نتيجة تشبع الأرض بمياه الأمطار الموسمية.
وتبعد العين عن مدينة صلالة من دوار أتين حوالي سبعة كيلومترات وتنتشر بها غابة من أشجار الظل تحت الجبل وتقيم العائلات وزوار المنطقة الرحلات على جنبات الساقية وليالي السمر إلا أن بعض السياح يرون ضرورة الاهتمام بوجود مظلات على جوانب الساقية والاهتمام بتنظيفها بشكل دائم حيث هناك كثير من الأحجار والأوراق والعيدان تمنع استمرار جريان الساقية.

ــــــــــــــــ

صلالة - عزان الجبلي (جريدة عمان 24/7/2008).

اشترك بالقائمة البريدية
تصويت

ظهور بعض الشخصيات المستفزة لمشاعر المسلمين في بعض برامج الفضائيات ما المقصود منه في رأيك؟

الإثارة لجذب المشاهدين تهوين شأن المقدسات والثوابت إشغال العالم الإسلامي عن قضاياه الأساسية غير ذلك

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد مقالات ذات صلة
1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة
| | من نحن