[الرئيسية]    مرحبا بكم فى موقع مقالات إسلام ويب
اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

تصويت

ظهور بعض الشخصيات المستفزة لمشاعر المسلمين في بعض برامج الفضائيات ما المقصود منه في رأيك؟

الإثارة لجذب المشاهدين تهوين شأن المقدسات والثوابت إشغال العالم الإسلامي عن قضاياه الأساسية غير ذلك

القاسمي يفتتح مجمع الثغرة الثقافي بإسبانيا
10/07/2001
إينا
غرناطة/وكالة الأنباء الإسلامية   افتتح حاكم إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة ، الدكتور سلطان القاسمي ، مجمع الثغرة الثقافي في مدينة غرناطة في إسبانيا ، والذي..
 
قراءة : 3265 | طباعة : 238 |  إرسال لصديق :: 0 |  عدد المقيمين : 4


غرناطة/وكالة الأنباء الإسلامية
  افتتح حاكم إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة ، الدكتور سلطان القاسمي ، مجمع الثغرة الثقافي في مدينة غرناطة في إسبانيا ، والذي يعد أهم المراكز الثقافية الإسلامية في أوروبا بحضور عدد من رؤساء المراكز والكليات والمعاهد والمؤسسات والجمعيات الثقافية العربية والإسلامية في أوروبا والأمريكتين إضافة إلى مسؤولين حكوميين إسبان .

  وتم إنشاء مركز (الثغرة) الثقافي على نفقة الشيخ سلطان القاسمي ، وجعله ضمن الوقف الإسلامي في منطقة غرناطة ويحتوي المركز على مسجد يتسع لأكثر من 2.000 مصل ، ومبنى للكلية الأندلسية للدراسات العربية ، وقاعات محاضرات ، وإدارة البحوث والترجمة والتاريخ ، بالإضافة إلى قاعة اجتماعات. 

  وفي كلمة للشيخ سلطان القاسمي في حفل الافتتاح قال : إن الحكام المسلمين للأندلس حافظوا على المباني والآثار القديمة للحضارات السالفة ، "حيث لم يقوموا بتخريب المعابد والكنائس بل سمحوا للنصارى واليهود باعتبارهم أهل الذمة ، بممارسة شعائرهم التعبدية بحرية مطلقة " .

  وإنه خلال الفتح الإسلامي للأندلس "لم تتجاوز أعداد القوات العربية والبربرية من المسلمين سبعين ألف فرد ، وفي نفس الوقت كان تعداد السكان القوط (السكان الأصليين) عشرة ملايين نسمة وهذا دلالة قوية بأن الانتصار الإسلامي لم يكن في تلك المنطقة عسكريا بل كان تفوقا ثقافياوحضاريا

   وأعرب الشيخ القاسمي عن أسفه لعدم "إدارك معنى وقيمة الوجود الإسلامي في أسبانيا ، فقد كان للحضارة الأندلسية طبيعة متميزة خاصة ، كما اعتبر كبار المفكرين أسبانيا المسلمة أهم مراكز الإشعاع الثقافي في العالم في حقبة القرون الوسطى ، وكانت مصدرا غير مسبوق للفكر والعلم والهندسة والفنون والآداب وتعتبر مدينة غرناطة مرجعا لتاريخ طويل من الإبداع والحوار الثقافي ، فكانت بحق نقطة الالتقاء للشرق بالغرب". .

  يذكر أن مؤسسة الثغرة الثقافية تأسست عام 1993م ، وبعد اعتراف البرلمان الأسباني رسميا بالدين الإسلامي ، والذي سبقه صدور قانون حرية الأديان عام 1970م .

  وتبلغ مساحة مجمع الثغرة الثقافي ، وهو وقف إسلامي حوالي 180 هكتارا بما فيها شبكة الطرق الداخلية ، ويقع شمال مقاطعة غرناطة بمنطقة الشاقورة ، ويطل على جبل الثغرة التاريخي الذي كان آخر الثغور الإسلامية بعد سقوط مملكة غرناطة عام 1492م ، وتحدها مدينة "مرسية" من الشمال الشرقي ومدينة "البسيط" في الشمال الغربي ، وغربا مدينة قرطبة ، وتحدها مدينة أشبيليه من الجنوب الغربي .

  ويوجد في وقف مجمع الثغرة الثقافي الذي يرتفع أكثر من ألف متر عن سطح البحر ، 9 آلاف شجرة لوز ، و 500 شجرة زيتون ، و 7 آلاف شجرة فواكه من التفاحيات واللوزيات ، وكذلك أشجار الصنوبر والبلوط .

    كما يضم المجمع مناحل للعسل ، وأقساما لتربية الخيول وتربية المواشي ، واكثر من سبعة ينابيع وعيون ماء حيث تبلغ طاقة توفير المياه فيها نحو 10 ملايين لتر مكعب من المياه العذبة.

         ويعتبر مجمع الثغرة الثقافي أكبر ما يملكه المسلمون في أسبانيا .




اشترك بالقائمة البريدية
تصويت

ظهور بعض الشخصيات المستفزة لمشاعر المسلمين في بعض برامج الفضائيات ما المقصود منه في رأيك؟

الإثارة لجذب المشاهدين تهوين شأن المقدسات والثوابت إشغال العالم الإسلامي عن قضاياه الأساسية غير ذلك

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد مقالات ذات صلة
1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة
| | من نحن